سوق خدمات النقل التشاركى فى مصر

تطور سوق خدمات النقل التشاركى فى مصر

524

سوق خدمات النقل التشاركى فى مصر ، إشتدت المنافسة فى سوق النقل التشاركى فى مصر، من المشروع العملاق أوبر، إلى الشركات المحلية الأصغر، حيث يتنافسون على حصة أكبر من أسواق الشرق الأوسط.

تطور سوق خدمات النقل التشاركى فى مصر

ومن أهم المنافسين فى تلك المجال كريم وأوبر، وتستمر الشركتان بالعمل بشكل منفصل، وذلك على الرغم من إندماجهما فى شهر مارس.
حيث يصرح المشغلون بأنه توجد مساحة أكبر للنمو، فمن المحتمل أن يتزايد عدد سكان مصر قريبا إلى 100 مليون نسمة، وتقوم سيارات الأجرة والحافلات الصغيرة والتوكتوك والدراجات النارية، بنقل الركاب خلال الشوارع المزدحمة والفوضوية.

ويؤكد خبراء الصناعة على احتمالية المزيد من عمليات الاندماج قريبا، فتحاول الشركات الناشئة الحصول على حصة سوقية أكبر فيما يتعلق بخدمات الحافلات أو الدراجات النارية.

وفى هذا المجال، تعتبر مصر واحدة من أكبر عشرة أسواق لشركة أوبر على مستوى العالم، فيتم النظر إليها على أنها مركز تكنولوجى إقليمى، فقد تم تأسيسها لشركة ناشئة مثل شركة المدفوعات الرقمية فورىFawry متجرا لها فى منتزه تقنى خارج القاهرة.

وقد صرح المدير العام لشركة أوبر فى مصر أحمد حمودة، أن أوبر تمتلك 90 ألف سائق نشط فى مصر فى نصف محافظات مصر، والذى يصل عددها إلى 27 محافظة، وتأمل للتوسع فى العام المقبل لكى تشمل مدينة شرم الشيخ وجنوب مصر.

أوبر وكريم

وتم تقديم كل من أوبر وكريم خدمات الحافلات خلال أواخر العام الماضى، وذلك بعد تأسيس الشركة الناشئة المحلية سويفل، والتى تشغل الحافلات عبر خطوط ثابتة عن طريق تطبيق محمول.

كما تتنافس الدراجات النارية الخاصة بأوبر وكريم مع شركة حالا المصرية الناشئة، إلى جانب الحافلات وسيارات الركاب، والتى إطلاقها خلال شهر نوفمبر 2017، والتى تعمل فى اكثر من 20 مدينة بمصر.

وتعتمد شركة حالًا على الدراجات النارية لتوصيل الطعام؛ والتوك توك لنقل الركاب؛ والدراجات ذات العجلات الثلاثية للبضائع، ولديها شراكات مع سلاسل الوجبات السريعة، بما في ذلك ماكدونالدز وكنتاكي فرايد تشيكن وبيتزا هت في مصر، وتستهدف الآن المطاعم الصغيرة.

وتنوى شركة Glovo استثمار 5 ملايين يورو (5.54 مليون دولار) في مصر، فقد أكدت على أن استخدام الهواتف الذكية ينمو بسرعة، لكن يتم طلب ربع الطلبات فقط عبر الإنترنت.

كما ان هناك شكوك، على الرغم من التفاؤل حول هذا القطاع، فقد حيث البرلمان المصري خلال شهر سبتمبر قانونًا يطلب من تطبيقات النقل التشاركي الاحتفاظ بالبيانات لمدة ستة أشهر ومشاركتها مع الحكومة عندما يُطلب منهم ذلك، وهنا فقد انتهى موقع نيوتكنولوجيكو من حديثه حول موضوع تطور سوق الخدمات للنقل التشاركى فى مصر




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *