تطبيق شريحة "الزيرو جمارك"

تأثير إنتظار تطبيق شريحة “الزيرو جمارك” الأخيرة على قطاع السيارات

14

تطبيق شريحة “الزيرو جمارك” ، بات أمر إنتظار القيام بتطبيق الشريحة الأخيرة من “الزيرو جمارك” على السيارات التى تأتى من تركيا، شوكة فى ظهر تجار وموزعى السيارات فى مصر، فقد أدى ذلك إلى حالة من الركود الشديد، وذلك بسبب ترقب المستهلكين للتسهيلات المنتظرة مع بداية العام الجديد، وهو الأمر الذى أدى إلى إضطرار بعضهم إلى إجراء بعض التسهيلات والاحتياطات وذلك بغرض مواجهة الأزمة.

تأثير إنتظار تطبيق شريحة “الزيرو جمارك” الاخيرة على قطاع السيارات

وقد فضل الموزعين إلى اللجوء إلى تأجيل قرار شراء دفعات من السيارات الجديدة، وذلك بسبب حالة الركود التى يشهدها السوق، وهو أمر احتياطى للتحسب للتخفيضات المنتظرة بعد تطبيق الشريحة الأخيرة على السيارات القادمة من تركيا، وذلك خلال شهر يناير القادم، وذلك وفقا لما أكده مدير عام شركة أباظة للسيارات “شريف السيد”.

كما أضاف أن خلال الفترة الأخيرة، هناك بعض علامات السيارات، قد اختفت من لدى الموزعين، وليس لها علاقة بتطبيق الشريحة الأخيرة على السيارات القادمة من تركيا ومن بين تلك السيارات “بيجو”.

وخلال الأشهر الماضية، قد إندثرت من السوق السيارات القادمة من تركيا، وهى رينو ميجان، وتويوتا كورولا، وفيات تيبو، مع العلم أن الموزعون لن يقبلو على شرائهم مرة أخرى، إلا فى بداية العام الجديد.

ورغم إقتصار تطبيق الشريحة الأخيرة على السيارات القادمة من تركيا، على ثلاث موديلات فقط، إلى أن الاشاعات التى قد نالت من سوق السيارات، قد كشفت أن التخفيضات سوف تحدث ضجة وذلك خلال شهر يناير المقبل، وذلك وفقا لما صرحه أسامة أبو المجد رئيس رابطة تجار السيارات.

كما اضاف وجود مغالطات فى المعلومات التى تتعلق بالشريحة الأخيرة “للزيرو جمارك”، والتى سوف تحدث تأثيرا بنسبة 3% فقط، وذلك على أسعار الموديلات التركية، وذلك ما قام أصحاب حملة “خليها تصدى” بإستغلاله، وذلك لكى يوقوموا بإقناع المستهلكين بالتراجع عن الشراء.

كما أن هناك بعض العلامات قد اختفت من عند الموزعين، وذلك رغم عدم سريان شروط اتفاقية “الزيرو جمارك” عليها، ومنهم “بيجو”، إلى جانب أن الموزعين قد اتجهوا خلال الأشهر الماضية لتخفيضات حصتهم من السيارات، مما نتج عنه ارتفاع أسعارها.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *