إنترنت المستقبل

تعرف على إنترنت المستقبل لعام 2020

363

 

إنترنت المستقبل , أعلنت شركة سيسكو التكنولوجية عن توقعاتها التقنية الأهم لعام 2020 ومابعد ذلك في مجال التكنولوجيا، وتقوم الدراسة برصد التغييرات والتطورات في مجال التكنولوجيا والمعلومات عر مدار السنوات القادمة .
وقال مدير التكنولوجيا التنفيذي لشركة سيسكو أن آخر 10سنوات العالم التكنولوجي قد شهد تغيير كبير في طريقة استخدام المستهلكين والشركات والقطاع والحكومات للوسائل التكنولوجية المختلفة، كما أدى الإستخدام الكامل للهواتف المحمولة إلى تطور نظام الحواسيب والتطبيقات ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل سريع وملفت.

 

إنترنت المستقبل

 

الإنترنت أصبح يسيطر على حياتنا بشكل كبير وأساسي فهو يمثل البنية التحتيةللكثير من المصانع والشركات وكذلك الأشخاص, ومن هنا نجد أن تطوير شبكات الإنترنت والعولمة أمر في غاية الأهمية لأن وفقاً لما تتوقعه سيسكو فإن هناك ما يقرب من حوالي 49 مليار جهاز سوف يكون متصل بالإنترنت بحلول عام 2023، وأن العالم خلال ال 10 سنوات القادمة سوف يشهد استخداماً أكبر للتقنيات الحديثة المتمثلة في الواقع الافتراضي وتقنية ال 16K والذكاء الاصطناعي.

لذلك يجب على البنية التحتية للإنترنت أن يكون أكثر بساطةومرونة في التعامل وأكثر أماناً لكي تستطيع تلبية طلبات المجتمع التكنولوجي، كما قالت سيسكو بأن مستقبل الإنترنت سيقوم وبشكل أساسي على تقنيات السيليكون والألياف البصرية وبرامج التشغيل المتنوعة، أما عن تفاصيل استراتيجيتها التقنية لبناء شبكة إنترنت حديثة من شأنها الإرتقاء بالابتكار الرقمي بالشكل الذي يتعدى حدود البنية التحتية الموجودة حالياً في كلاً من الأداء والاقتصاد ومعايير استهلاك الطاقة، موضحة أن استراتيجيتها سوف تقوم بشكل رئيسي على تكنولوجيا السيليكون والألياف البصرية وبرامج التشغيل المختلفة .

 

الدعم التكنولوجي مقابل الدعم البشري للمؤسسات وإنترنت المسقبل :

 

يجب على الشركات والمؤسسات الصناعية الكبرى والصغرى الإهتمام بالتفاصيل التقنية بمقراتها المهنية وذلك لأن التكنولوجيا تعتبر من الامور الاساسية في حياة البشر والتعامل التكنولوجي أصبح سلوكاً لا ارادياً من قبل المجتمع .

وجائت نتائج البحث بأن المستهلكين لا يستخدمون ولا يتفاعلون مع التطبيقات التي لا توفر تجربة مميزة وبسيطة، بل وقد ينتقل نسبة تصل إلى 49 في % من المستهلكين إلى التطبيقات المنافسة إن شعروا ببعض المشكلات في الأداء،وقد لا يقف الأمر على هذا فقط ولكن قد يدلي البعض برأيه ووجد البحث أنه قد ينصح البعض بنسبة لا تقل عن 63 % من المستهلكين بعدم استخدام تلك الخدمة نهائياً أو العلامة التجارية دون أن يعطوا الشركة أي فرصة لتحسين جودة خدماتها, لذلك يجب على الشركات خلال هذا العام القيام بمتابعة وتحليل أداء البيانات والتطبيقات في الوقت الحالي للتمكن من توفير خدمة مميزة وسريعة.

الإتجاهات التكنولوجية الحديثة :

1. تقنية Threat Hunting و Zero Trust

 

الجميع معرض للهجمات المرتبة من قبل قراصنة الإنترنت, الأمر الذي يؤثر على الأمن العام للشركة ومصالحها, لذلك تأتي تقنية Zero Trust أو ما يدعى بإنعدام الثقة دوراً كبيراً في هذه الناحية المتعلقة بالأمن التكنولوجي، فهي تقنية قوم على عدم السماح بدخول الأجهزة أو المستخدمين أو العمل إلى الشبكة إلا إذا كان مصرح لها بذلك ويأتي ذلك بعد إيجاد الثقة ومنع التهديدات الإلكترونية من الأساس.

أما عن تقنية Threat Hunting  إنترنت المستقبل فهي أكثر أهمية كشق من الإستراتيجية الأمنية الشاملة للشركات، حيث تعمل هذه التقنية على إكتشاف البرمجيات الخبيثة والغير حقيقية وكذلك الثغرات المكتشفة حديثاً أو حتى غير المعروفة من الأساس، وحتى إن لم يكن هناك أي برامج خبيثة، فهذه التقنية غالباً ما تحدد هذه التقنية الثغرات التي يجب فيها توخي الحذر.

 

2. الشبكات القائمة على النوايا وإنترنت المستقبل

 

تقول سيسكو أن مستقبل الشبكات سوف يقتصر على الشبكات القائمة على النوايا أو ما تعرف ب IBN، والتي تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي وقيام الآلة بالتنبؤ بالخطوات والكشف عن النشاطات الاحتيالية وحلها بشكل تلقائي وإيقاف تهديدات الأمان.

فبحث سيسكو قد ضم 2000 من خبراء في تقنية المعلومات، وهم يعتقدون بنسبة حوالي 78 % أن الشبكات المتعمدة على النوايا ستلعب دوراً كبيراً في شبكاتهم خلال عامين من الآن، بينما قال 35 % من الآخرون أن شبكاتهم سوف تصبح معتمدة على النوايا بشكل كامل خلال نفس الفترة.

سلبيات مجتمع التكنولوجيا

تواجه قطاعات تقنية المعلومات والتكنولوجيا اليوم نقص كبير في المواهب القادرة على التعامل مع المجتتمع المتطور، ووفقاً لبحث شركة سيسكو الذي تم عمله على حوالي 600 شخص من أصحاب الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات والأعمال، حيث ظهر أن حوالي 93 % منهم يعتقدون أن هذا الأمر في غاية الخطورة بل ويتسبب في بطئ أعمالهم .
فعلى الموظفين في المؤسسات والشركات الكبرى الإعتماد بشكل أساسي على تكنولوجيا المعلومات الأمر الذي يجعل العمل في المؤسسة سهل وسلس وأكثر نجاحاً فليس عليهم أن يكونوا فقط مستقبلين بل عليهم أن يكونوا مشاركين في عملية صنع القرار, وعلى مدراء الشركات بعد ذلك إختيارات الكفاءات البشرية القادرة على التعامل مع الأدوات التكنولوجية المختلفة من حواسيب وغيرها .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *