تصدر هواوى الصينية قائمة شركات الذكاء الاصطناعى

تصدر هواوى الصينية قائمة شركات الذكاء الاصطناعى

19

تصدر هواوى الصينية قائمة شركات الذكاء الاصطناعى ، وفقا لما جاء فى التقرير الصادر عن شركة الوسائط  Hurun Report ومنصة الملكية الفكرية WTOIP، تعد شركة هواوى الصينية هى صاحبة أكثر حقوق الملكية الفكرية تنافسية فى الصين، وذلك فى مجال الذكاء الاصطناعى.

وقد تم تصنيف تقرير الذكاء الاصطناعى لملكية الفكرية فى الصين 2019 حوالى 500 شركة من شركات الذكاء الاصطناعى السائدة على أساس القدرات الشاملة للذكاء الاصطناعى والابتكار ونضج تكنولوجياتها، وذلك وفقا لما جاء بالتصريحات.

وتتخذ شركة هواوى من شنتشن مقرا لها، حيث تعد أيضا أكبر صانع معدات إتصالات فى العالم، وقد حققت الشركة 100 نقطة كاملة.

تصدر هواوى الصينية قائمة شركات الذكاء الاصطناعى

ووفقا لما صرح به التقرير، تعتبر مجموعة منتجات هواوى الشاملة، يشمل ذلك أيضا تصميمات رقاقات وخوادم الذكاء الاصطناعى، هذا إلى جانب إطار عمل حوسبة الذكاء الاصطناعى MindSpore، مفتاحا لاستراتيجيتها لتطوير الذكاء الاصطناعى.

وقد شكلت عملاقة الإنترنت تينسنت Tencent منافسًا وثيقًا لهواوي، فقد احتلت المركز الثاني من خلال حصولها على 99.7 نقطة في التقرير، ثم يليها فى الترتيب مزود البحث على الإنترنت بايدو Baidu بمجمل 94.5 نقطة.

وقد صرح التقرير بأن تينسنت تعتبر أحد الأبطال الرئيسيين لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في الصناعة الطبية في الصين، فى حين تشكل بايدو لاعبًا رئيسيًا في الذكاء الاصطناعى والقيادة الذكية.

فى حين قد شكلت شركات علي بابا Alibaba للتجارة الإلكترونية، وهيكفيجن Hikvision لصناعة كاميرات المراقبة، و iFlytek لتطوير تقنيات التعرف على الصوت، و State Grid الحكومية للطاقة، أفضل 10 شركات.

وقد ارتفع عدد طلبات براءات الاختراع للذكاء الاصطناعي بشكل سريع للغاية، وذلك خلال السنوات الخمس الماضية، وتعد الصين رائدة عالميًا في مجالات الرؤية والروبوتات واللغة، وذلك وفقا لما صرحه روبرت هوجويرف Rupert Hoogewerf، رئيس مجلس إدارة Hurun Report وكبير الباحثين في الشركة.

وبخلاف الكثير من شركات التكنولوجيا الصينية الرائدة التي تقوم بالتركيز، وبشكل أساسي على تطوير البرمجيات، فتعد هواوي وهيكفيجن من مصممي الرقاقات الرئيسيين.

وخلال وقت سابق من هذا العام، قد تم إدراج الشركتين في القائمة السوداء التجارية للولايات المتحدة، والتي تسمى وبشكل رسمى قائمة الكيانات، وهذا الإدراج يمنعهم فعليًا من شراء السلع الأمريكية، حيث إن أكبر اقتصادين في العالم يوسعان نطاق المنافسة التجارية بينهما إلى التكنولوجيا.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *