استحواذ جوجل على شركة فيتبت

استحواذ جوجل على شركة فيتبت الرائدة فى اسورة اللياقة والساعات الذكية

363

استحواذ جوجل على شركة فيتبت ، قامت شركة جوجل بالاعلان رسميا عن إستحواذها على شركة فيتبت Fitbit، وهى الرائدة فى إنتاج أسورة اللياقة البدنية وساعات اليد الذكية، وجاء ذلك خلال أسبوع من ظهور تقارير إعلامية توضح وجود مفاوضات من جوجل لشراء Fitbit، وقد كلفت تلك الصفقة جوجل حوالى 201 مليار دولار أمريكى.

استحواذ جوجل على شركة فيتبت

وقد صرحت جوجل بإعتقادها بأن أفضل استخدام للتكنولوجيا، حينما تتماشى مع الحياة اليومية للمستخدم، وذلك ما تقوم بتوفيره الأجهزة الذكية القابلة للارتداء مثل الساعات الذكية وأسورة اللياقة البدنية، فبإمكان المستخدم التعرف على مكان اجتماعه التالي أومراقبة نشاطه اليومي من خلال نظرة واحدة ، أو حتى الاطمئنان على صحته.

إطلاق جوجل ساعات يد ذكية وأسورة لياقة بدنية

استحواذ جوجل على شركة فيتبت

وقد أحرزت جوجل تقدما فى السنوات الماضية، مع العديد من الشركاء المُصنعين لساعات اليد الذكية من خلال نظام Wear OS وجوجل Fit، ولكن ترى الشركة ترى فرصة كبيرة للاستثمار أكثر في Wear OS، وذلك بإطلاق ساعات يد ذكية وأجهزة قابلة للارتداء، ويضم فريق عمل فيتبت بعد الاستحواذ عليها أفضل الخبراء اللذين بإستطاعتهم المساعدة في إطلاق أفضل المنتجات، وبشكل خاص مع دمج تلك الجهود مع قدرات جوجل في تطوير تقنيات الذكاء الصناعي، وذلك وفقا لما قاله ريك اوسترلو نائب رئيس جوجل لقطاع الأجهزة والخدمات

مخاوف حول الخصوصية

وصرحت جوجل بأن أهدافها تتماشى مع أهداف شركة فيتبت، وذلك في توفير أدوات تساعد المستخدمين على الحفاظ على صحتهم ولياقتهم البدنية وسعادتهم، كما أكدت بأنها تدرك أهمية الخصوصية والأمان لمعلومات المستخدمين، ووعدت بأن سيكون لديها شفافية كبيرة بالنسبة للبيانات التي تجمعها، مع ضرورة الالتزام بعدم بيع أي معلومات شخصية خاصة بالمستخدمين أبدا، كما أكدت الشركة عدم استخدام بيانات فيتبت الخاصة بالصحة واللياقة البدنية في الإعلانات، مع السماح لمستخدمين fitbit بحيار مراجعة أو نقل أو حذف بياناتهم.

سبب استحواذ جوجل على fitbit

رغم محاولات جوجل خلال السنوات الماضية في تعزيز تواجدها من خلال الشركاء عبر نظام Wear OS، حيث تحظى منتجات Fitbit، فقد جاءت صفقة استحواذ جوجل على شركة فيتبت، بهدف منح الشركة ميزة كبيرة في مجال المنافسة في سوق ساعات اليد الذكية والأجهزة الذكية القابلة للارتداء، وهو الذي تهيمن عليه آبل عن طريق ساعات ابل ووتش، وذلك
بشعبية كبيرة لدى المستخدمين، كما أنها من أفضل الشركات المنتجة لأسورة اللياقة البدنية.

وكانت جوجل قد استحوذت على براءات الاختراع وحقوق الملكية الفكرية ذات الصلة بالتقنيات التي تعتمد عليها شركة Fossil في تصنيع ساعات اليد الذكية، وذلك في وقت سابق من شهر يناير الماضي 2019 مقابل 40 مليون دولار أمريكي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *