إمنع آبل من التجسس عليك من خلال تلك الخطوة

إمنع آبل من التجسس عليك من خلال تلك الخطوة

156

إمنع آبل من التجسس عليك من خلال تلك الخطوة ، تزايدت الأقاويل مؤخرا عن عمليات تجسس شركة آبل على مستخدميها من خلال سيرى، ونتيجة لذلك ، وفى خطوة كرد فعل من الشركة للرد على تلك الأقاويل، ذكرت تقارير إعلامية، أن التحديث الأخير لأجهزة آبل يقوم بالسماح بتسجيل محادثات المستخدمين مع سيرى، وذلك من أجل الاستماع إلى تلك المحادثات ومراجعتها، وهو ما يعتبر نوعاً مباشراً من التجسس.

إمنع آبل من التجسس عليك من خلال تلك الخطوة

وقد إستأنفت آبل مرة أخرى إستخدام البشر لمراجعة خدمات سيرى، وجاءت تلك الخطوة بعد إطلاق أحدث تحديثاتها “iPhone iOS 13.2” ، والذى قد أصبح متاحاً الآن، وقد جاء ذلك وفقا لما أوضحته صحيفة ديلى ميل البريطانية.

وفى جانب مهاجمة وانتقاد تلك الأنباء حول انتهاك خصوصية المستخدمين، قال المنتقدون إن استخدام البشر للاستماع ومراجعة التسجيلات هو أمر فى غاية القلق والخوف، ويزيد من فرص قيام الموظف بتسريب تفاصيل المحادثات.

رد آبل على المشكلة

أما من جانب رد فعل الشركة داتها على تلك الأنباء والمخاوف حول أمور الخوصوصية، فقد قامت آبل بإلغاء تلك الخطوة، خلال أغسطس الماضى، وقد قامت بتقديم إعتذار لمستخدميها، وذلك بعدما تعرضت إلى انتقادات قوية بسبب إنتهاك الخصوصية للمستخدمين.

وقد قام الرئيس التنفيذي للشركة، تيم كوك، بالإعلان مرارا وتكراراً أن مؤسسته تؤمن بأن “الخصوصية حق أساسي من حقوق الإنسان”، ورغم تلك التصريحات الجيدة، إلا أن التحديث الجديد يتناقض مع هذه التصريحات، حيث أن القيام بتسجيل المحادثات والاستماع إليها من طرف البشر “ينتهك قواعد الخصوصية”.

خاصية Not Now

ولتدارك الأمر،وسعيا لحل تلك المشكلة التى تسبب قلقا كبيرا من جانب المستخدمين، فقد قامت أبل في النسخة الجديدة من “iOS”، بتقديم خطوة بسيطة تجعل المستخدم يتحكم في الخاصية، من خلال اختيار “Not Now” ليس الآن، وذلك من أجل رفض تخزين المحادثة ومراجعتها.

وقالت جريدة “ديلي ميل” إن إيقاف تشغيل الخاصية يتم في صفحة “الإعدادات”. ، وقد وجهت شركات التكنولوجيا رأيا فى تلك المشكلة، بأنها قالت أن تسجيل المحادثات لا يهدف إلى التجسس على المستخدمين، بل يساعد ويحسن خدمات الذكاء الاصطناعي، وهنا فقد انتهى موقع نيوتكنولوجيكو من الحديث حول موضوع قم بمنع آبل من التجسس عليك من خلال تلك الخطوة .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *