جهازك الآيفون

جهازك الآيفون قد يتعطل بسبب رسالة نصية .. اعرف السبب

227

جهازك الآيفون ، قد يظهر خطأ فى “أى أو إس” من الممكن أن يتسبب فى تعطيل جهاز آيفون أو آيباد نتيجة سلسلة محددة من النصوص، وهو بالفعل ما حدث، حيث تم انتشار رسالة نصية جديدة تتسبب فى عطل أجهزة آيفون التى تستقبلها وتجبرها على الاغلاق.

وتتمثل الرسالة النصية الجديدة فى الرمز التعبيرى للعلم الايطالى ومحارف باللغة السندية ، وتعمل على أجهزة ماك وساعة آبل الذكية وحواسيب آيباد وهواتف آيفون، ولم يطرح شىء يمكن فعله لإيقاف الضرر.

جهازك الآيفون قد يتعطل بسبب رسالة نصية :

ومن المطروح أن المصدر الأصلي للرسالة كان مجموعة تيليجرام، لكنها انتشرت حاليا على نطاق واسع على تويتر ومنصات التواصل الاجتماعي الأخرى، وعلى الجانب النظري بإمكانها الانتشار عبر أي تطبيق، منها تويتر والرسائل والمزيد.

وأحيانا تتسبب تلك المشكلة فى تعطيل تطبيق الرسائل وإعادة فتحه، وأبلغ بعض المستخدمين عن أنها قد تجبر أيضًا جهاز آيفون نفسه على الإغلاق، والأمر لا يقتصر على تطبيق الرسائل داخل الهاتف، اما يمتد تأثيرها حتى يشمل تطبيقات أخرى، مثل واتساب وفيسبوك مسنجر.

ويجبر ذلك الخطأ الهاتف على الإغلاق وإعادة التشغيل، كما ذكر بعض المستخدمين أنه قد يتسبب أيضاً بمشاكل أكثر خطورة، مثل إيقاف تشغيل الشاشة، ولا يمكن حل تلك المشكلة سوى بتشغيل الجهاز بوضع “DFU” أو وضع الاسترداد، الذي يشتمل إعادة تعيينه بالكامل.

بالاضافة إلى الركز التعبيرى للعلم الإيطالى، يتطلب الخطأ الأحرف السندية ، فى حين إدعى البعض أن الرموز التعبيرية الأخرى ستعمل أيضًا، وظهرت مقاطع فيديو تكشف تعطل هواتف آيفون بعد تلقي رسالة نصية تشتمل على مجموعة مختلفة من المحارف المختلفة.

ولا توجد طريقة سهلة للحماية من الخطأ، ويتمثل أحد الإصلاحات المؤقتة في تعطيل الإشعارات على الجهاز، حيث يؤثر الخطأ على الإشعارات حول الرسائل بدلاً من الرسائل نفسها، بمعنى أن إيقاف الإشعارات قد يوقف أي هجمات محتملة، لكن يعني ذلك أيضًا عدم تلقي إشعارات حول أي رسائل أخرى.

ولا تؤثر تلك المشكلة على أحدث إصدار تجريبي من iOS 13.4.5، لكن لا يتاح هذا الإصدار للجميع للآن، وتعتبر الطريقة الوحيدة لمعالجة المشكلة هي الحصول على تحديث برمجي من شركة آبل، ولا يسمح ذلك الخطأ للمتسللين بالوصول إلى الهاتف أو اختراقه بأي طريقة، مما يجعله محبطًا أكثر من كونه خطيرًا.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *