أداة تسمح بالتلاعب بملامح وجوه الأحياء والأموات

إبتكار أداة تسمح بالتلاعب بملامح وجوه الأحياء والأموات

9

أداة تسمح بالتلاعب بملامح وجوه الأحياء والأموات ، قامت شركة هايبر كونكت Hyperconnect الكورية بإبتكار أداة ذكية، بإمكانها التلاعب فى ملامح الوجه لشخصية تاريخية أو سياسية، أو مدير تنفيذى، وذلك من خلال شكل واقعى ومقنع، من خلال إستخدام كاميرا الويب، وصورة ساكنة، وذلك للشخص المراد تغيير ملامح وجهه.

كما أن تلك الأداة التى تدعى MarioNETte تقوم على الاعتماد على تقنيات التعلم الآلى، كما يقول الباحثون بأنها قادرة على التلاعب فى ملامح الوجه، وذلك حتى فى حالة عدم وجود هناك تطابق كبير بين الوجه المتلاعب فيه، والشخص الذى يتم التلاعب فى ملامحه لتغييرها.

إبتكار أداة تسمح بالتلاعب بملامح وجوه الأحياء والأموات

أداة تسمح بالتلاعب بملامح وجوه الأحياء والأموات

وهنا لابد التنويه إلى أن تلك الأداة التى تدعى MarioNETte لا تعتبر هى الأولى فى مجال التلاعب فى ملامح الوجه، حيث ان تلك الأداة تشبه فى هذا المجال ما سبقها من ادوات، تمثل هدفها الأساسى فى تجميع الوجه الماد تنشيطه، وذلك من خلال حركة شخص محرك، وذلك مع الحفاظ على مظهر الوجه الهدف المراد تغيير ملامحه.

ولكن الاختلاف هنا متمثل فى أن الأساليب السابقة كانت تستدعى بضع دقائق من بيانات التدريب، أو من شأنها تشويه ملامح الهدف فى حين التعامل مع حركات الوجه الكبيرة.

وقد صرح الباحثون المختصون هنا بأنهم قد قاموا بتدريب وإختبار تلك الأداة MarioNETte ، من خلال إستخدام VoxCeleb1 و CelebV، وهما عبارة عن مجموعتان مفتوحتا المصدر لصور وتسجيلات مصورة تخص الكثير من المشاهير.

كما يعمل الباحثون مستقبلًا على تحسين الأداة، وذلك بغرض جعل النتيجة أكثر إقناعًا، كما صرحوا بأن طريقتهم المقترحة لا تحتاج إلى مرحلة صقل إضافية من أجل تكييف الهوية، مما يعمل على زيادة بدرجة كبيرة من فائدة النموذج ، وذلك عند القيام بنشره للجميع، كما أضافوا بأن تجاربهم تشير بما في ذلك التقييم البشري إلى تفوق الطريقة المقترحة.

كما يُعتقد أن الأداة الجديدة من الممكن أن تساعد مصوري الفيديو على تحريك الشخصيات الشهيرة، وذلك من خلال أقل التكاليف، وبدون معدات تتبع الحركة، ورغم ذلك، فقد يُساء استخدام التقنية أيضًا، وهنا فقد انتهى موقع نيوتكنولوجيكو من الحديث حول موضوع تطوير أداة تمكن التلاعب بملامح وجوه الأحياء والأموات.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *